مساوئ وعيوب الآيفون X - اشياء يجب ان تعرفها قبل الشراء

things to know before buying the iPhone X
الايفون X هو فعلاً احد افضل الهواتف من الفئة العليات حالياً ويعد افضل آيفون صدر حتى الآن من شركة آبل كما ان الشركة تعقد الكثير من الآمال عليه حيث ذكرته بانه الهاتف الذي سيبدأ الجيل القادم من هواتف الآيفون. في حين ان الهاتف يحتوي على الكثير من المزايا التي احسنت آبل صياغتها الا انه لا يوجد هاتف كامل، لطالما كانت هناك مشاكل معينة تظهر في العديد من الهواتف من ضمنها الآيفون تغير رآي المستخدمين فيها، على سبيل المثال مشكلة الاتصال في الآيفون 4 ومشكلة الانحناء في الآيفون 6 بلس وغيرها من المشاكل التي يتم اكتشافها بعد مدة من الاعلان عن الهاتف، اذاً هل ستكون هناك مشكلة في الآيفون X هذه المرة؟ سنناقش هنا بعض العيوب التي قد تأثر على قرار شراءك للهاتف.

التصميم الجديد وسهولة الاستعمال

لا شك بان ابرز مزايا الآيفون الجديد هي التصميم ولكن هذه الميزة جائت على حساب بعض العيوب، آبل ازالت زر الشاشة الرئيسية وصغرت حواف الشاشة لاجل توفير الواجهة ذات الشاشة الواسعة ولكن اصبح استخدام الهاتف اكثر صعوبة من قبل حيث اعتمدت آبل عن بعض الايماءات لاستبدال زر الهوم التي قد تكون مزعجة احياناً بسبب تشابهها، على سبيل المثال، لفتح مركز الاشعارات يجب السحب من اعلى منتصف الشاشة ولفتح مركز التحكم يجب الحسب من اعلى يمين الشاشة وهذا صعب ايضاً بسبب كبر حجم الشاشة وصعوبة استخدامها بيد واحدة، كما ان آبل ازالت بعض المزايا التي تسهل من استعمال الهاتف بيد واحدة مثل ميزة فتح مبدل التطبيقات بواسطة 3D Touch بالضغط على طرف الشاشة وازالت ايضاً ميزة Reachability التي تمكنك من انزال محتويات الشاشة الى اسفل عن طريق لمس البصمة مرتين.

لن تحصل على الشحن السريع واللاسلكي فوراً

من مزايا الهاتف الجديد هي ميزتي الشحن اللاسلكي والشحن السريع الا ان المخيب للآمال انك لن تحصل عليهما عند شراءك للهاتف، مع انك تشتري هاتف سعره يتخطى الالف دولار امريكي الا ان الشركة لا تقوم بتضمين جهاز شحن لاسلكي ولا توفر شاحن يدعم الشحن السريع في الصندوق عند شراء الهاتف، يجب عليك شراء شاحن من آبل بسعر 49 دولار يدعم الشحن السريع بالاضافة الى كابل USB-C الى Lighting لتتمكن من استعمال هذا الشاحن بالاضافة الى جهاز الشحن اللاسلكي والذي يختلف سعره حسب النوع، كل هذا قد يجعل سعر الهاتف يتخطى 1300 دولار امريكي! لماذا يا آبل؟؟؟

الشاشة ليست كبيرة كما تضن

مع ان نسبة حجم الشاشة كبيرة بالمقارنة بواجهة الهاتف الا ان هناك بعض التضحيات التي تقلل من مساحة الشاشة القابلة للاستخدام، مثلاً الصور ستظهر بشكل مقصوص على الآيفون X نسبة الى الآيفون 8 بلس الذي يملك نفس حجم الشاشة تقريباً بالاضافة الى وجود الشريط العلي الذي يضم الكاميرا الامامية وحساسات العرف على الوجه، هذا الشريط يغطي محتوى الشاشة بشكل فعلي، شريط الحالة تم قسمه الى نصفين ولا يمكن اظهار نسبة شحن البطارية لعدم وجودة مساحة كافية، الفيديوات والصور والالعاب سيتم قصها لان الشريط العلوي في الشاشة يحجبها التطبيقات ستغير من تصميمها لتوفر مساحة للايماءات لعد وجود زر هوم رئيسي.


توافق التطبيقات مع الشاشة الجديدة

بالاضافة الى التطبيقات القديمة جداً والتي لن تعمل مع جميع الاجهزة العاملة بنظام iOS 11 هناك ايضاً كم هائل من التطبيقات التي لم يتم تحديثها بعد لتكون متوافقة مع دقة وحجم الشاشة الجديدة في الآيفون X، ستظهر التطبيقات بدقة غير مناسبة كما سيكون هناك مساحة سوداء فارغة في الجهة العليا والسفلى من الشاشة تماماً كما حدث سابقاً مع الآيفون 5 حين تم اصداره وقتها.

السعر المبالغ به

صدرت في هذه السنة العديد من الهواتف ذات الفئة العليا والتي تملك سعر مبالغ به مثل هاتف LG V30 وهاتف Samsung Galaxy Note 8 الا ان الآيفون X يعد الاغلى سعراً على الاطلاق حيث يبدأ سعره من 1000 دولار امريكي (من موقع آبل مباشرةً) وصولاً الى 1150 دولار، وهذا فعلاً مبلغ كبير جداً بالنسبة لهاتف.

تقنية التعرف على الوجه Face ID

هناك عدد من الاشياء التي لم تعجبني بشكل شخصي في الآيفون X الا انها لا تؤثر على قرار شرائكم للهاتف، استبدال البصمة بتقنية التعرف على الوجه Face ID بشكل كلي خطوة كبيرة، بشكل خاص افضّل توثيق الهوية بالبصمة بدل الوجه لعدة اسباب:
  • البصمة اسرع من تقنية التعرف على الوجه.
  • يمكن استعمالها لتسجيل اكثر من شخص في حين ان تقنية التعرف على الوجه تعمل مع شخص واحد فقط.
  • قد تقوم بشكل غير متعمد بشراء تطبيق معين من متجر البرامج، في البصمة يمكنك التريث قبل لمسها لكن في تقنية Face ID انت فعلاً تحدث بالهاتف لذا سيقوم بالشراء مباشرةً.
  • يمكن فتح الهاتف بالبصمة بدون النظر الى الهاتف اما في حالة Face ID يجب ان تنظر الى الهاتف بشكل مباشر حتى يتعرف عليك.

اسباب اخرى

  • الهاتف متوفر بلونين فقط وهما الرمادي والفضي.
  • الهاتف ثقيل بشكل ملحوظ حيث انه اصبح مصنوع من الفولاذ والزجاج.
  • يمكن الاختيار بين سعتين فقط 64 كيكابايت و 256 كيكابايت وهما مختلفتان جداً ولا يوجد خيار وسط بينهما.
  • بسبب الشاشة الكبيرة وضعت آبل بطارية اكبر لمعادلتها، لايوجد فرق كبير الا انها تصمد لمدة اقل من الآيفون 8 بلس بساعتين فقط كما ان هذا الامر اضاف المزيد من السمك الى الهاتف.
هل كنت تحب الآيفون X؟ هل غيرت رآيك في شراء الهاتف؟ انا جداً جداً .....آسف 🙂
يمكنك قراءة المقال التالي لاسترجاع معنوياتك 😉:


تابعنا الآن عبر حساباتنا الرسمية في فيسبوك و تويتر و تيليجرام و كوكل+ واشترك معنا في قناتنا على يوتيوب واحصل على آخر الاخبار والشروحات يوماً بيوم
شارك المقال:
تابع اي تك على تويتر