مرور 40 سنة على تأسيس آبل


انتهى مؤتمر أبل الذي كنا ننتظره من فترة وبالفعل لقد حققت أبل التوقعات بإطلاق الآي فون SE بحجم 4 بوصة وكذلك الجيل الجديد من الآي باد ونظام iOS 9.3 وأخيراً إطارات للساعة. وفي هذه تدوينة نستعرض جميع ما جاء في هذا المؤتمر
بدأ المؤتمر بفيديو قصير مدته 40 ثانية قدمته أبل احتفالاً بمرور 40 سنة على تأسيسها والذي سيكون يوم 1 أبريل القادم اي بعد 10 ايام من الآن وظهر في الفيديو بشكل سريع أسماء كل منتجات أبل في تاريخها سواء أجهزة أو تطبيقات مختلفة.




انتقل الحديث إلى أزمة أبل مع الحكومة الأمريكية وكيف أن الآي فون يعد امتداد لنا ولحياتنا وأنه حزين أن يواجهون مشكلة مع الحكومة الأمريكية. وشكر تيم كل الأشخاص والشركات التي أعلنت التضامن مع أبل وأكد أن لديهم مسئولية كبيرة تجاه عملاءهم وخصوصيتهم وبياناتهم وأنهم لن يتخلوا عن هذه المسئولية في إعلان واضح ونهائي أن أبل ستواصل للنهاية في القضية.




بعد هذا صعدت ليسا جاكسون المختصة في مجال البيئة وتحدثت عن إسهامات أبل في الحفاظ عليها ثم بدأت في ضرب الأمثلة على هذا الأمر وذكرت أن لدى أبل خطة تهدف إلى أن يكون 100% من عملياتها تستخدم طاقة متجددة وهذا يعني كل المتاجر. وأنهم وصلوا إلى 93% في أمريكا و 100% في 23 دولة. ففي دولة سنغافورة على سبيل المثال قامت أبل بنشر 800 لوح على أسطح المنازل. وكذلك أصبحت 100% من مراكز البيانات وخوادم أبل تعمل بطاقة نظيفة وبدون إزعاج السكان المحليين على حسب قولهم
وانتقل الحديث عن علب منتجات أبل وأنها تستهلك ورق الذي يأتي من الأشجار لذا قررت أبل حماية البيئة ورعاية الغابات ونشرها “ترعى أبل غابة بحجم 1000 فدان” وهدف أبل أن تنتج أشجار أكثر من استهلاك منتجاتها للأوراق.
ولأن المنتجات نفسها تستهلك موارد البيئة وبالطبع عمليات إعادة التدوير تستهلك وتهدر مثل النسبة التي تنتجها لذا طورت معامل أبل روبوت Liam وهو روبوت خاص بالشركة. يستطيع Liam تفكيك  الآي -فون وفصل مكوناته باحترافية فائقة.
وبهذا يتحول الآي فون من جهاز واحد إلى مكونات مختلفة يمكن إعادة تدوير أي منها واستخدامها مرة أخرى. شاهد هذا الفيديو الدعائي الرسمي للروبوت Liam



ثم اختتمت بأعلانها عن آبل Renew حيث تتيح آبل عن طريق هذه الخدمة إعادة تدوير إجهازتها بالمجان عن طريق محلات التجزئة او عن طريق هذا الرابط


ثم انتقل الحديث عن القطاع والخدمات الطبية التي توفرها أبل وكشفت أبل عن منظومة جديدة وهى CareKit التي سيتم إطلاقها في شهر ابريل وستكون مفتوحة المصدر وكشفت أيضاً عن تحديثات لتطبيقات وخدمات HealthKit و ResearchKit.


وتهدف أبل إلى تطوير الأبحاث في مجال العديد من الأمراض وذكرت ان تقنياتها ساعدت في عمل أكبر بحث عن مرض الرعاش وذلك بالتعاون مع عدد من مراكز الأبحاث الجديد.

ساعة آبل

ذكر تيم كوك أن ساعة أبل تفوقت على جميع منافسيها وأصبحت الساعة الذكية الأكثر مبيعاً في العالم كما أنها حقتت المركز الأول عالمياً في مجال “رضاء” مستخدميها.
ثم أعلن تيم كوك عن إطلاق عدد كبير من الإطارات الجديدة بداية من النايلون الملون والإطارات الرياضية والجلد والمعدنية.

كما كشف تيم كوك عن تخفيض سعر ساعة أبل 50$ لتصبح 299$ كبداية للسعر بدلاً من 349$ سابقاً.


تلفاز آبل

تحدث تيم كوك عن تلفاز أبل وكيف أنه غير مفاهيم كثيرة وذكر أن هناك 5000 تطبيق الآن مصمم للعمل على التلفاز وجعله يحقق أكبر مبيعات في تاريخ التلفاز. ثم استعرض تيم بعض التطبيقات في متجر التلفاز.
ثم تحدث عن مزايا تحديث نظام Apple tv الجديد وأنه سوف يضيف مزايا جديدة مثل المجلدات وإمكانية الإملاء الصوتي بسيري ومشاهدة صور السحابة والصور الحية واستخدام سيري في متجر البرامج.
وذكر تيم أن التحديث سوف يتوفر اليوم.


آيفون آس إي

ذكرت أبل مفاجئة للجميع وهى أنه خلال عام 2015 والذي كان يباع فيه الآي فون 6 وفي نهايته ظهر 6s لشهرين حققت أبل مبيعات 40 مليون جهاز آي-فون بحجم 4 بوصة وهو رقم مذهل فهناك 40 مليون شخص كان أمامهم 6 و 6s واختاروا 5s. لذا قررت أبل إعادة الحياة مرة أخرى لهذا الحجم وتقديم الآي فون SE
الآي فون الجديد يأتي بنفس تصميم الآي فون 5s القديم لكن بمزايا 6s كما يأتي بـ 4 ألوان

يأتي الآي فون SE ببطارية أقوى بنسب تصل إلى 40% بالمقارنة ب 5s وبمعالج A9 وهو نفسه الموجود في الآي فون 6s أي أسرع من الآي فون 6 بالطبع.

ومن ناحية الكاميرا فالآي فون الجديد يأتي بنفس كاميرا 6s وهى 12 ميجا وتضم ميزة تركيز البيكسل وإضاءة الشاشة لتصوير السلفي وإمكانية تصوير 4K وكل مزايا كاميرا 6s التي نعرفها.
كما يأتي الجهاز بدعم شبكات واي فاي و LTE أسرع بكثير من المدعومة في 5s ويوفر إمكانية الشراء باستخدام Apple Pay كما في الآي فون 6 و 6s وهى ميزة لم تكن متوفرة في 5s.

الآي فون SE لا يدعم ميزة اللمس ثلاثي الأبعاد وبهذا تكون هى الميزة الوحيدة “تقريباً” التي يتفرد بها 6s عنه.
أما عن السعر فقررت أبل أن يكون الأرخص في تاريخ الشركة وهو 399$ للنسخة الأقل وهى سعة 16 جيجا والنسخة الأعلى سوف تكون 499$.
وسوف يبدأ الطلب من يوم 24 مارس ويتوفر بنهاية الشهر في الدول الأساسية كما تخطط أبل لانشار سريع له بحيث يتوفر في 110 دولة خلال شهرين أي بنهاية مايو وسوف تكون دولة الإمارات من الدول التي سوف تحصل على الهاتف مع بدايات شهر أبريل وبسعر يبدأ من1,649 درهم.


ios 9.3


ذكرت أبل أن نظام iOS 9 يحقق نتائج مبهرة حيث وصلت حصته إلى 80% في حين أن أقرب منافسيه “أندرويد مارشيميلو” حصته 2% تقريباً. وأضافت أن نظام iOS 9.3 حصل على أكبر عدد من النسخ التجريبية في تاريخ الشركة وأنه سوف يكون متاح للتحميل اعتباراً من اليوم.
ثم سرد المزايا التي نعرفها مثل ميزة الوضع الليلي وهى التي تقوم بتعديل ألوان شاشة الآي فون لتصبح أهدى وأدفئ بحيث يريح هذا العين ويسهل النوم. وإمكانية قفل تطبيق الملاحظات بواسطة كلمة مرور.
بالإضافة إلى اقتراحات في تطبيق الصحة لتنزيل تطبيقات تدعم مميزاته وتحديث لتطبيق الأخبار وتحسينات في منظومة السيارة والتعليم للأيباد وغيرها من المزايا وسوف نتحدث عنها بشكل تفصيلي في تدوينة خلال الأيام القادمة.

الآي باد

تحدث فيل شيلر مدير تسويق أبل أن الآي باد Pro حقق مبيعات غير مسبوقة وكانت النسبة الأكبر لمستخدميه قادمين من أجهزة ويندوز وليس أبل
وأوضح أن هذا رائع فهناك 600 مليون مستخدم ويندوز خلال الأعوام الأخيره وهم عملاء مستهدفين لأجهزة الآي باد برو ومن أجل الوصول لهذا الأمر قرروا تقديم نسخة جديدة منه مصغره بحجم 9.7 بوصة لأن هذا الحجم حقق حتى الآن 200 مليون جهاز مبيعاً في 5 سنوات.

يأتي الآي باد Pro حجم 9.7 بنفس مزايا وقوة الآي باد Pro 12.9 بداية من نوع الشاشة المستخدم التي أصبحت أفضل حيث توفر 40% انعكاس للضوء أقول وفي نفس الوقت 25% إضاءة أعلى و 25% تشبع ألوان أكبر وهذا يؤدي إلى تحسن كبير في الاستخدام في مختلف الظروف وذكرت أبل أن هذه الأرقام “الإنعكاس والإضاءة” هى الأعلى والأفضل في جميع الأجهزة اللوحية.
وكشفت أبل عن تقديم ميزة جديدة حصرية للآي باد Pro حجم 9.7 بوصة وتدعى true tone display وهذه الميزة تعمل بوساطة حساسي ضوء مضافين للآي باد ويعملان على تحليل الإضاءة والألوان حول الآي باد وبالتالي تعديل ألوان شاشة الآي باد نفسه لتوفير إضاءة مماثلة فمثلاً إن كنت في إضاءة بيضاء قوية سوف تكون شاشة الآي باد بالشكل نفسه وإن كنت في مكان ذو إضاءة دافئة فسوف تتعدل ألوان الشاشة (سوف نشرح هذا الأمر تفصيلياً لاحقاً لكن الآن يمكننا القول أنها تعدل الألوان وليس شدة الإضاءة).

ومن ناحية الأداء كشف فيل شيلر أن الآي باد Pro الجديد يأتي بنفس السماعات الرباعية ومعالج A9X الخارق والذي يتفوق معالج الرسوميات الخاص به على بعض أجهزة أكس بوكس في الأسواق. وبهذا يوفر إمكانية استخدام في أي مجال.
وتم إضافة ميزة “يا سيري” ولوحة مفاتيح ذكية مخصصة لهذا الحجم ودعم قلم أبل وكل الملحقات الخاصة بالآي باد برو.
تم إضافة كاميرا خلفية مماثلة للموجودة في الآي فون SE بكافة المزايا بداية من حجم 12 ميجا للكاميرا و الصور الحية وتصوير 4K والتصوير البانورامي بجودة 63 ميجا وأصبحت الكاميرا الأمامية 5 ميجا وبها خاصية الفلاش للسلفي (الذي يضيء الشاشة).
الآي باد برو الجديد يأتي بأربعة ألوان وهم الفضي والذهبي والرمادي والذهبي الوردي بثلاث سعات

تخزينية أسعارها كالتالي:
  • سعة 32 جيجا بسعر 599 دولار للواي فاي و 729 دولار لنسخة الشبكة
  • سعة 128 جيجا بسعر 749 دولار للواي فاي و 879 دولار للشبكة.
  • سعة 256 جيجا بسعر 256 جيجا بسعر 899 دولار و 1029 دولار للشبكة.
الآي باد سوف يكون متوفراً بنهاية هذا الشهر. 


ثم ختمت أبل المؤتمر بالحديث عن أن هذا سيكون آخر مؤتمر تعقده أبل في مقرها وأن القاعة التي يتحدث منها الآن شهدت ميلاد منتجات عملاقها أشهرها الآي بود وكذلك متجر البرامج. وذكر تيم أنه اعتباراً من العام القادم سوف تكون مؤتمرات أبل في مقرها الجديد.

تابعنا الآن عبر حساباتنا الرسمية في فيسبوك و تويتر و تيليجرام و كوكل+ واشترك معنا في قناتنا على يوتيوب واحصل على آخر الاخبار والشروحات يوماً بيوم
شارك المقال:
تابع اي تك على تويتر